مواضيع عامة

أولمبياد طوكيو 2020

Advertisement

جاذبية الأولمبياد، تظللنا أخبار أولمبياد طوكيو البعيد عنا، يتسامع الناس بها ويتابعون أخبارها ويتخذونها محورا لحديثهم.

و لجاذبية الأولمبياد عدة أسباب

تسليط الضوء الإعلامي عليها

  • يعتبر الأولمبياد بيئة خصبة الإعلام.
  • فكل أحداثها مباحة للأخبار ومشاعة للإعلان.
  • وكل مجرياتها مستهدفة من الصحافة.
  • وأبطال الأولمبياد طرائد ملاحقة من قبل الوسائل الإعلامية.
  • خلال فترة الأولمبياد قد تعطل بعض الوسائل الإعلامية نفسها لتكون حكرا عليها.
  • وتتفرغ بشكل كامل لتغطيتها، ولأن الوسائل الإعلامية صلة بين الناس والعالم الخارجي الذي لا صلة لهم بها إلا من خلالها، فاهتمام الوسائل الإعلامية الأولمبياد يتبعه تلقائيا اهتمام الناس بها.

WhatsApp Image 2021 08 03 at 9.26.14 PM 300x171 - أولمبياد طوكيو 2020

الإحساس بالمشاعر الإيجابية سبب قوي لجاذبية الأولمبياد

  • على عكس بعض الأخبار التي تجلب الهم.
  • وتلبد الغموم على قلوب المتابعين.
  • وتتنبأ بالشر.
تأتي الأولمبياد لتنشر الحماس وتحفز النفوس وتشيع البهجة والضحك، وتشوق القلوب.
  • مشهد المتسابق وهو يقطع شريطة الفوز.
  • ارتداء الميدالية الذهبية لتلمع وتبرق.
  • التلويح بأصابع النصر.
كلها مشاهد ذات إيقاعات إيجابية على القلوب، كذلك لإيحاءاتها ظلال تتفيؤها النفوس بعيدا عن مشاكل الدنيا وتعقيداتها.

المنافسة والتحيز يثران النفس

قد لا يكون لدى البعض منا اهتمام خاص بمتابعة الأولمبياد.
لكن بمجرد عرض إحدى منافساتها علينا، فإن اهتمامنا ينصب على متابعة مجرياتها بشكل لا إرادي.
وأكثر من هذا ومن غير شعور منا نتحيز إلى أحد المتنافسين ونشجعه، وتتملكنا رغبة شديدة بفوزه.
إن الشعور بالتحيز لشخص ما أو فريق محدد يرغمنا على متابعة المنافسة حتى النهاية.
والشعور بالتحيز من الأسباب القوية لجاذبية الرياضة بشكل عام والأولمبياد بشكل خاص.
التحيز يجعلك تشعر أن فوز ذاك اللاعب انتصار لك، على الأقل انتصار لاختيارك، لأن فوزه يعني أن لديك القدرة على التنبؤ بأفضلية هذا اللاعب على غيره.
300x200 - أولمبياد طوكيو 2020

أسباب التحيز

  • أقوى أسباب التحيز يظهر في جنسية وعرقية اللاعبين مجرد كون هذا اللاعب من وطنك أو من محيطك أو أقرب أليك من اللاعب الآخر، فهذا سبب كاف لتشجيعه
  • أن يكون هذا اللاعب ينتمي إلى بلد تعرفه أو مألوف إليك، مجرد الألفة تجعلك تشجع هذا اللاعب على الآخر
  • قد تشجع أحد اللاعبين على الآخر لكون الآخر ينتمي إلى بلد تكرهه كأن يكون إسرائليا، حتما ستشجع من يكون ضده
  • حين يستفزك مظهر أحد اللاعبين لتسريحة شعره الموحية بمعان تمقتها، أو يظهر على يده وشم مما ينفرك منه، فتجد نفسك مضطرا لتشجيع اللاعب المضاد له
  • قد تكون حضرت المنافسة من منتصفها وأثار إعجابك أداء أحدهما مما يجعلك تنحاز له حتى نهاية المنافسة

تحديات الأولمبياد تولد تحديات عند المتابعين

وراء الشاشات تتولد الأولمبياد الاختيار لتقام التحديات عليها بين مجموعة من المشاهدين، لذا فإن الأولمبياد فرصة للاجتماع وخوض تحديات الاختيار.

الإعجاب والاستغراب من الأداء الحركي للاعبين

ننجذب لمشاهدة الأولمبياد لكون اللاعبين يؤدون حركات نعجز عنها، كما لو أنهم أبطال خارقين للعادة.
Advertisement

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق