مواضيع عامة

فوائد المانجو و طرق زراعته المانجو للحامل !

اقرأ في هذا المقال

  • ثمرة المانجو
  • فوائد المانجو وقيمتها الغذائية
  • طرق زراعة المانجو
Advertisement

فوائد المانجو

ثمرة المانجو (سلطانة الفواكه)
Advertisement
Advertisement

فوائد المانجو أطلق على ثمرة المانجو هذا اللقب لطعمها الرائع الذي يداعب حلمات التذوق.

فلها حلاوة تذوب في الفم وتجعل للعاب مزاجا حالما يبلغ بالمخ نشوته.

 

تعد بذرة المانجو من أضخم البذور بالنسبة إلى ثمرتها.

فبعض الثمار ضخمة في حجمها إلا أن بذورها غاية في الصغر والخفة.

 

 مما يخول بذور المانجو لتكون حقلا مناسبا للأبحاث العلمية المتعلقة بدراسة نمو البذور وتطور أجنتها. 

 

فوائد المانجو وقيمتها الغذائية

مما يزعج أثناء تناول المانجو دخول أليافها بين الأسنان، فثمرة المانجو من أغنى الثمار بالألياف.

الألياف تساعد على الامتصاص والهضم.

لذا من العادات الصحية التي يستحب اتباعها في النظم الغذائية تناول ثمرة المانجو قبيل الوجبة الغذائية ذات المنسوب العال من النشويات 

يرجع اللون الأصفر والبرتقالي لثمرة المانجو إلى فيتامين أ.

وهو فيتامين مهم لتنظيم العمليات الحيوية في الجسم وبناء المركبات الفعالة فيه 

تعد ثمرة المانجو منجما غنيا بالعناصر البناءة التي تقوي الجسم وتدعم مناعته لمجابهة الأمراض.

المانجو مصدر مهم لعنصر البوتاسيوم، والذي يعد عنصرا فعالا في كثير من الوظائف الحيوية

عنصر البوتاسيوم ينشط القلب، لذا فإن المانجو يعد علاجا محتملا لقصور القلب 

يساهم البوتاسيوم بفعالية في عملية ارتخاء الأعصاب، لذا يمكن اعتبار المانجو مهدئا طبيعيا وعنصرا فعالا في الصحة النفسية 

ينظم عنصر البوتاسيوم المحتوى المائي في تجاويف الجسم الداخلية، من خلال معادلته للصوديوم الذي في حالة عدم ضبطه ينتج الاستسقاء، لذا ينصح بالمانجو لمرضى تليف الكبد. فوائد المانجو

pexels photo 918643 500x500 - فوائد المانجو و طرق زراعته المانجو للحامل !

زراعة المانجو

زراعة المانجو من البذرة

أولا يتم تحرير الجنين من القشرة الخشبية المحيطة به.

ويجب توخي الحذر والتعامل بلطف أثناء التحرير لكي لا يصاب الجنين بجروح تسهل تعفنه أو أضرار تعرقل نموه وتطور.

بعد تحرير الجنين يغلف بمنديل مبلل ورقيق ثم يوضع في كيس بلاستيكي شفاف ويحكم غلقه.

يبدأ جنين البذرة بالنمو بعد عشرة أيام من الزرع.

ويفضل ترك الجنين لخمسة أيام أخرى داخل الكيس حتى تستطيل ساقه ويقوى جذره ويتشعب.

تهيؤ تربة خفيفة لاستقبال النبتة من خلال بحثها باليد.

 يفضل أن تكون التربة جافة لضمان عدم إعاثة الفطريات الفساد فيها.

تعبأ التربة في قصيص عميق يسمح لجذر المانجو بالتشعب.

توضع النبتة الفتية في منتصف القصيص ثم يحثى التراب على جذرها حتى يغطيه بشكل كامل.

ترش النبتة بالماء ويحرص على بقاء التربة رطبة طوال الوقت مع مراعاة التصريف الجيد للماء الفائض عن سعة التربة.

 تنمو النبتة خلال أسابيع لتتحول إلى شتلة فتية من ستة أوراق أو ثمانية.

ثم إنها ستقف عند هذا الحد من النمو في القصيص.

وعند هذه المرحلة يفضل نقلها إلى الأرض الزراعية، مع مراعاة عدم تعرض الجذر للهواء من خلال نقله مع تربته المحيطة به.

يتوقع أن تتعرض الشتلة في بداية نقلها إلى صدمة تتمثل في موت أوراقها، لكن في الغالب تتجاوز الشتلة الصدمة وتبدأ بإنبات أوراق جديدة بعد عدة أيام .

اقرأ أيضا:

فوائد الفلفل الحلو وطرق زراعته

Advertisement

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق